وفد من صندوق أبوظبي للتنمية يزور شركة أبوظبي لبناء السفن ويبحث عن فتح قنوات جديدة للتعاون الاستراتيجي

قام وفد من صندوق أبوظبي للتنمية ومكتب أبوظبي للصادرات، بزيارة إلى شركة أبوظبي لبناء السفن، وهي إحدى الشركات التابعة لـ(إيدج) مجموعة التكنولوجيا المتقدمة والرائدة عالمياً في قطاع الصناعات الدفاعية، وتم خلال الزيارة التباحث حول إيجاد وتطوير قنوات جديدة للتعاون الاستراتيجي بين الجانبين، ومناقشة الخطط المستقبلية للاستفادة من الدعم الذي يوفره الصندوق لتعزيز مكانة الشركات الإماراتية وتحقيق تنافسية الصادرات الوطنية في الأسواق العالمية.

وترأس وفد الصندوق سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، ورئيس اللجنة التنفيذية لمكتب أبوظبي للصادرات، بحضور السيد راشد محمد الكعبي، مدير إدارة الاستثمارات في الصندوق، والسيد خليل فاضل المنصوري، مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات بالإنابة، وكان في استقبال الوفد السيد ديفيد ماسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن، ومريم الموسوي، المدير المالي في شركة أبوظبي لبناء السفن، والمهندس مكتوم الشحي، مدير إدارة خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة في شركة أبوظبي لبناء السفن.

أطّلع وفد الصندوق على مرافق الشركة وأقسامها الخاصة بإصلاح وصيانة وتجهيز مختلف أنواع السفن الحربية والتجارية، وأعرب سعادة محمد سيف السويدي عن اعتزازه بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه صناعة السفن في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أن هذه الزيارة تهدف إلى تعزيز الشراكة مع واحدة من أهم المنشآت الوطنية الرائدة التي تسهم في دعم اقتصادنا الوطني.

وأضاف سعادته، أن صندوق أبوظبي للتنمية قام بإطلاق برامج نوعية تسهم في دعم القطاع الخاص الوطني، إلى جانب تأسيس مكتب أبوظبي للصادرات بهدف تنمية ورفع نسبة الصادرات الإماراتية وتعزيز مكانتها في الأسواق العالمية، والعمل على تحقيق استراتيجية الدولة الهادفة إلى تنويع الاقتصاد الوطني، كما ونحرص من خلال هذه الزيارة على تعزيز الشراكة مع الشركات الوطنية التابعة لمجموعة (إيدج) بما فيها شركة أبوظبي لبناء السفن، ودعم جهودها الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية رائدة في صناعات المستقبل.

من جانبه، ثمن السيد ديفيد ماسي، زيارة وفد الصندوق، مؤكداً حرص شركة أبوظبي لبناء السفن على بناء علاقات استراتيجية مع أبرز المؤسسات الاقتصادية الوطنية مثل صندوق أبوظبي للتنمية، الذي يقوم بدور فعّال في تحقيق التنمية المستدامة لشعوب دول العالم، إضافة إلى دوره الريادي في تنمية الاقتصاد الوطني. وأفاد بأن شركة أبوظبي لبناء السفن تقدم نطاقاً ًواسعاً من الخدمات النوعية تشمل صيانة وإصلاح السفن في البحر وفي الأحواض الجافة والعائمة، وترقية أنظمتها وفق أعلى المواصفات والمعايير العالمية.

وسيساهم التعاون المشترك بين صندوق أبوظبي للتنمية ومكتب أبوظبي للصادرات وشركة أبوظبي لبناء السفن في توسيع نطاق أعمال الشركات الوطنية وفتح آفاق جديدة لها وزيادة نسبة صادراتها في الأسواق العالمية.

وفد من صندوق أبوظبي للتنمية يزور شركة أبوظبي لبناء السفن ويبحث عن فتح قنوات جديدة للتعاون الاستراتيجي

قام وفد من صندوق أبوظبي للتنمية ومكتب أبوظبي للصادرات، بزيارة إلى شركة أبوظبي لبناء السفن، وهي إحدى الشركات التابعة لـ(إيدج) مجموعة التكنولوجيا المتقدمة والرائدة عالمياً في قطاع الصناعات الدفاعية، وتم خلال الزيارة التباحث حول إيجاد وتطوير قنوات جديدة للتعاون الاستراتيجي بين الجانبين، ومناقشة الخطط المستقبلية للاستفادة من الدعم الذي يوفره الصندوق لتعزيز مكانة الشركات الإماراتية وتحقيق تنافسية الصادرات الوطنية في الأسواق العالمية.

وترأس وفد الصندوق سعادة محمد سيف السويدي، مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، ورئيس اللجنة التنفيذية لمكتب أبوظبي للصادرات، بحضور السيد راشد محمد الكعبي، مدير إدارة الاستثمارات في الصندوق، والسيد خليل فاضل المنصوري، مدير عام مكتب أبوظبي للصادرات بالإنابة، وكان في استقبال الوفد السيد ديفيد ماسي، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لبناء السفن، ومريم الموسوي، المدير المالي في شركة أبوظبي لبناء السفن، والمهندس مكتوم الشحي، مدير إدارة خدمات الصيانة والإصلاح والعَمرة في شركة أبوظبي لبناء السفن.

أطّلع وفد الصندوق على مرافق الشركة وأقسامها الخاصة بإصلاح وصيانة وتجهيز مختلف أنواع السفن الحربية والتجارية، وأعرب سعادة محمد سيف السويدي عن اعتزازه بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه صناعة السفن في دولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكداً أن هذه الزيارة تهدف إلى تعزيز الشراكة مع واحدة من أهم المنشآت الوطنية الرائدة التي تسهم في دعم اقتصادنا الوطني.

وأضاف سعادته، أن صندوق أبوظبي للتنمية قام بإطلاق برامج نوعية تسهم في دعم القطاع الخاص الوطني، إلى جانب تأسيس مكتب أبوظبي للصادرات بهدف تنمية ورفع نسبة الصادرات الإماراتية وتعزيز مكانتها في الأسواق العالمية، والعمل على تحقيق استراتيجية الدولة الهادفة إلى تنويع الاقتصاد الوطني، كما ونحرص من خلال هذه الزيارة على تعزيز الشراكة مع الشركات الوطنية التابعة لمجموعة (إيدج) بما فيها شركة أبوظبي لبناء السفن، ودعم جهودها الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كوجهة عالمية رائدة في صناعات المستقبل.

من جانبه، ثمن السيد ديفيد ماسي، زيارة وفد الصندوق، مؤكداً حرص شركة أبوظبي لبناء السفن على بناء علاقات استراتيجية مع أبرز المؤسسات الاقتصادية الوطنية مثل صندوق أبوظبي للتنمية، الذي يقوم بدور فعّال في تحقيق التنمية المستدامة لشعوب دول العالم، إضافة إلى دوره الريادي في تنمية الاقتصاد الوطني. وأفاد بأن شركة أبوظبي لبناء السفن تقدم نطاقاً ًواسعاً من الخدمات النوعية تشمل صيانة وإصلاح السفن في البحر وفي الأحواض الجافة والعائمة، وترقية أنظمتها وفق أعلى المواصفات والمعايير العالمية.

وسيساهم التعاون المشترك بين صندوق أبوظبي للتنمية ومكتب أبوظبي للصادرات وشركة أبوظبي لبناء السفن في توسيع نطاق أعمال الشركات الوطنية وفتح آفاق جديدة لها وزيادة نسبة صادراتها في الأسواق العالمية.