الطارق القوّة عبر الدّقة

ساهم ظهور الذخائر الموجهة بدقة في تغيير ساحات المعارك. أسست شركة الطارق عام 2012، وهي الشركة الإماراتية الأولى المختصة في تصنيع الذخائر الموجهة بدقة.

al-tariq

ساهم ظهور الذخائر الموجهة بدقة في تغيير ساحات المعارك. أسست شركة الطارق عام 2012، وهي الشركة الإماراتية الأولى المختصة في تصنيع الذخائر الموجهة بدقة.

وتقدم الطارق ذخائر جوية تتميز بحجمها الأصغر، والتكنولوجيا المدمجة الأذكى والأحدث. وشركة الطارق هي المزود الرائد للذخائر قصيرة وبعيدة المدى والتي تميزت في بناء قدراتها الإنتاجية المتفوقة، مع المحافظة على تطبيقها لأعلى المعايير العالمية.

وهدفنا هو تطوير أحدث الحلول المبتكرة وبناء الشراكات المثمرة.

القوة الفائقة والدقة المتناهية

نطور في شركة الطارق أطقم متطورة ومثبتة الفعالية القتالية للنظم، وهي تعمل على تحويل الذخائر الجوية غير الموجهة إلى ذخائر عالية الدقة وبعيدة المدى الذي يصل إلى 120 كلم، مستخدمة أحدث أنظمة التوجيه مثل نظام الملاحة العالمي بالأقمار الصناعية الذي يعمل على التحقق الأوتوماتيكي من الأهداف، ونظام الملاحة بالقصور الذاتي، ونظام التوجيه بالأشعة تحت الحمراء. وتتيح أطقمنا المتطورة وسهلة النشر والاستخدام المجال أمام تحقيق عوامل المرونة في تبني واعتماد الأولويات الجديدة اعتماداً على متطلبات المهام. وتعمل تقنيات الدفع المتطورة التي اعتمدناها على تحقيق إيصال الذخائر إلى المدى البعيد المطلوب، مع الحفاظ في نفس الوقت على قابلية إعادة البرمجة عن بعد.

شركة الطارق هي إحدى شركات ايدج ضمن قطاع الصواريخ والأسلحة، وهي شركة متخصصة في تصنيع الذخائر الموجهة بدقة وعالية الفعالية، والتي تضمن أقل مستوى من الأضرار الجانبية في ساحات المعارك. ونصمم في الطارق ونطور، ونصنع، وندمج أحدث الصواريخ من نوع جو-أرض.

توفر قدرات التعرف الآلي على الأهداف بالإضافة إلى الباحث بالليزر شبه النشط الذي تتمتع به الذخائر التي ننتجها دقة عالية في الإصابة من زوايا تتراوح بين 90 - 180 درجة ضد الأهداف الثابتة والمتحركة، وهو ما يضمن أن تمنح ذخائر الطارق أعلى مستويات المرونة الكاملة في دقة الإصابة لصواريخ MK-81، وMK-82، وMK-83.

وتعمل أطقم التوجيه المتطورة من الطارق على تحويل الذخائر التقليدية إلى ذخائر شبه دقيقة من الحفاظ على الحد الأدنى من التكاليف الإضافية. حيث تأتي مع منظومة إدماج مخصصة بحسب النظام المستهدف، ورؤوس اختراق حربية فريدة، والعديد من التحديثات التكنولوجية مثل حلول التوجيه المحسنة، ومستشعرات التفجير على ارتفاعات عالية، والعديد من المميزات الأخرى.

وتساعد المرونة التي نتميز بها بالإضافة إلى مرونتنا العملياتية في تحسين مستوى أمان الطيار وفي تزويد أعلى مستويات الدقة والتي تصل إلى محيط 3 أمتار من الهدف. كما نستثمر أحدث الآليات والأساليب في دعم عدد القنابل وصيانتها، وفي اختبار المعدات، وتوثيق العمليات، وفي التدريب على نشر الحمولات والذخائر في أي مكان في العالم.

الدقة الهندسية

يستخدم خبراؤنا في شركة الطارق أحدث المعدات والأساليب التكنولوجية في ترقية الذخائر الموجهة بدقة. ومدعومين بأحدث الابتكارات والمفاهيم الهندسية على مستوى العالم، نضمن استخدام أحدث التطورات التكنولوجية في تصميم الأجزاء البرمجية والميكانيكية. وتمنحنا معرفتنا الفنية وقدرتنا على التكيف السريع واعتماد واستخدام الأدوات والآلات المناسبة قدرة متميزة على استثمار أحدث التطورات في مجال البصريات، والدفع والأسلحة.

تتضمن الترقيات المنفذة حديثاً مجموعة التحديث Block الإصدار الثاني لمدى الذخائر الموجهة بدقة، والذي يتضمن نظام ملاحة دقيق ومصدر طاقة معد مسبقاً قبل الإطلاق. تلبي شركة الطارق معايير الجيش الأمريكي MIL-STD-1760 كما توفر أيضاً حلولاً متخصصة معفية من أنظمة الاتجار الدولي بالأسلحة (ITAR-free)

ومن موقعها في دولة الإمارات العربية المتحدة كشركة متخصصة في إنتاج الذخائر الموجهة بدقة، تعمل شركة الطارق على فحص واختبار جميع مراحل الإنتاج والتجميع لجميع منتجاتها كما تضع الاحتياطات اللازمة لضمان التطبيق الكامل والدقيق للبروتوكولات المعتمدة.

عقد الشراكات المثمرة

تعد شركة دانيال داينامكس الشريك التكنولوجي للطارق وأحد المساهمين فيها، كما أنها الشركة الحكومية الأكبر في جنوب إفريقيا لإنتاج المنتجات الدفاعية، وتتخصص شركة دانيال داينامكس في تصنيع الصواريخ التكتيكية، والذخائر دقيقة التوجيه، والطائرات والآليات المسيرة، وحلول الفضاء.

وبالإضافة إلى ذلك، فشركة دانيال داينامكس هي شريك استراتيجي للقوات المسلحة لجنوب إفريقيا، وهي تعد أحد الشركات الريادية في ابتكار الأنظمة التكنولوجية المتقدمة.

وقد ساعدت شراكتنا مع دانيال داينامكس في رفع طاقتنا الإنتاجية هلال فترة قليلة من الزمن. ونركز بشكل أساسي على التحسين من خبراتنا الإنتاجية وضمان استمرارية الابتكار مع الاستمرار في الوقت ذاته في تحسين العمليات الإنتاجية وتأسيس الوظائف الهندسية لنوفر لعملائنا أفضل المنتجات على الإطلاق.

توفير الدقة مع الطارق

توفر الطارق ذخائر موجهة بدقة مثبتة ميدانياً، وتطبق خلال مراحل إنتاجها بروتوكول اختبار مميز للتحقق من أداء جهاز الباحث. ونقدم مجموعة متنوعة من الحلول التكتيكية ذات القدرات العملياتية الليلية والنهارية ومع جميع الظروف الجوية.

ونقدم نوعين من الذخائر اعتماداً على جهاز الباحث المثبت على الصاروخ، واعتماداً على حجم الحمولة، وعدة الجناح المخصصة، وإعدادات النظام.

الطارق - S

طقم توجيه فردي معياري لصواريخ MK-81، وMK-82 وبمدى يصل لغاية 40 كلم. يتراوح وزن الطارق - S من 212 إلى 268 كغم، ويستطيع الإقفال على الأهداف لغاية 90 درجة خارج المسار المحدد قبل أو بعد الإطلاق.

الطارق - LR

طقم أجنحة يمكن إطالته ويسمح بالوصول إلى مدى يصل إلى 120 كلم. يتراوح وزن الطارق - LR من 310 إلى 366 كغم، ويستطيع الإقفال على الأهداف لغاية 180 درجة خارج المسار المحدد قبل أو بعد الإطلاق.

يمكن إطلاق النوعين من ارتفاعات تصل إلى 40,000 قدم على سرعة 0.9 ماخ، مع القدرة أيضاً على تعديل السرعة أو درجة الإصابة. نضمن لعملائنا بساطة عملية الإمداد اللوجستي التي تمكن عملية تسهيل البرمجة لملفات وسيناريوهات الهجوم باستخدام نظام الملاحة العالمي بالأقمار الصناعية، ونظام الملاحة بالقصور الذاتي، ونظام الباحث بالليزر شبه النشط، ونظام التوجيه بالأشعة تحت الحمراء. تعد الصواريخ التي ننتجها بنظاميها (الإقفال على الهدف قبل الإطلاق) أو (الإقفال على الهدف بعد الإطلاق من الصواريخ عالية الدقة وهي مزودة أيضاً بأنظمة أطلق وانسى المتطورة. ومن موقعها كمزود رائد للذخائر الموجهة بدقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، توفر شركة الطارق حلولاً وأنظمة إدماج معفية من أنظمة الاتجار الدولي بالأسلحة (ITAR-free) للعديد من الطائرات المقاتلة.